الاتصال بنا   علبة الدردشة     مشاركاتك المفضلة  مواضيعك المفضلة  الاعلان معنا


هل تودون تصفح جرائد كل العالم العربية والاجنبية

فلا بد لك من تحميل برنامج  Dahonet News 1.4 من هنا

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كتــابــــــة خطبــــــــة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    العمر
    18
    المشاركات
    10,313
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    14

    كتــابــــــة خطبــــــــة

    تحضير درس الخطبة
    تعريف الخطبة هي فن أدبي نثري هدفه اقناع السامعين فهي تلقى أو ترتجل لتسمع لا لتقرأ
    لاعداد الخطبة يجب مراعاة
    -حاجة السامعين وما يناسب مستواهم.
    -تقديم الرأي و الاقناع به بأدلة و حجج
    - متى يجب أن تطول وأن تقتصر
    - اعداد الأمثلة و الشواهد
    الأدوات التي يحتاجها الخطيب
    أفعال الأمر-القسم-التمني-التعجب-النداء-استعمال الحجج و المقارنة
    الاساليب التي يحسن استعمالهاهي
    -التكرار لترسيخ الفكرة بأساليب مختلفة
    -استعمال المجازات بدون مبالغة
    -استعمال السجع للتشويق و تحسيس السامعين
    - اختيار الألفاظ السهلة المألوفة
    مراحل انجاز خطبة
    -مقدمة و فيها تعرض الفكرة العامة للخطبة
    -العرضو فيها يفصل في الموضوع بالشرح و التحليل و التعليل ليقنع السامعين
    -الخاتمة وتأتي للتأكيد اما بفكرة دينية أـو سياسية أو ادبية ... الخ


    ;jJJhfJJJJJJm o'fJJJJJJJJm

    قـــطــــرة نـــد ى

  2. شكراً شكر هذه المشاركة
    أعجبني معجب بهذه المشاركة
  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    العمر
    18
    المشاركات
    10,313
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    14
    خطبة تتحدث عن الشباب و على حب وطنه و خدمته


    أيها الشباب، إن خدمة وطنكم و التضحية من أجله ضرورية. فيا ترى هل أنتم راضون بما تقدمونه ؟ وهل أنتم مقتنعون بواجباتكم ؟ في نظري أنكم قصرتم في العطاء ولم تكلفوا أنفسكم إلا بالهين بينما المطلوب هو التضحية بالنفس و النفيس وبكل ما هو غال و ثمين ليلحق بمركب الدول المتقدمة .
    أيها الشباب، إن وطنكم بحاجة اليكم إلى أفكاركم و بذل طاقتكم لأن تقدمه يتطلب الصبر و الجهد المضني، والسواعد القوية و العقول الذكية. أيها الشبان، الهجرة إلى بلدان أخرى لآ تنفع لذلك عليكم البقاء في أوطانكم وخدمتها ، لأن البلدان الأخرى ليست خيرا من وطنكم ، فحب الوطن هو الحفاظ على ممتلكاته و حماية كل ذرة رمل فيه ، كما أن حبه عطاء و فداء و تضحية و وفاء.
    قـــطــــرة نـــد ى

  4. شكراً شكر هذه المشاركة
    أعجبني معجب بهذه المشاركة
  5. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    العمر
    18
    المشاركات
    10,313
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    14
    حل التمرين ص222

    أيها الشباب:

    أين رغبتكم في الحياة؟

    فإن الحياة دقائق وثواني وإغتنامها واجب على كل إنسان عامة والشباب خاصة لقول رسول الله {{اغتنم خمساً قبل

    خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وحياتك قبل موتك}}}

    ومن هنا أستطيع أن اقول للشباب الذي يحبذ الهجرة على البقاء في وطنه وما تحمله من مساوئ وسلبيات فردية

    وإجتماعية

    ايها الشباب: يكفي مانراه وما نسمعه عن الهجرة المستحدثة التي تشين بمروءة الشباب وهجرته الغير الشرعية التي

    تترتب عنها خسائر معنوية منها التعرض للمهانة والإعتقال والترحيل بل وحتى الموت في أعماق البحار ليصبح فريسة

    سهلة للأسماك

    لذا أقول لكم انَ وطنكم بحاجة إليكم فاغتنمو الفرص واوقفو نزيف ضياع مستقبلكم بإعتباركم ثروة بشرية قومية

    ومتدفقة بالأمل الباسم والغد المشرق.
    قـــطــــرة نـــد ى

  6. شكراً شكر هذه المشاركة
    أعجبني معجب بهذه المشاركة
  7. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    العمر
    18
    المشاركات
    10,313
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    14
    خطبة نهاية السنة الدراسية

    أما بعد: فاتقوا الله عباد الله ((وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)) .
    أيها المسلمون، إن الشهور والأعوام، والليالي والأيام مواقيت الأعمال ومقادير الآجال، تنقضي جميعاً وتمضي سريعاً، والليل والنهار يتعاقبان لا يفتران، مطيَّتان حثيثتان / تقربان كل بعيد، وتبليان كل جديد، والموفق السعيد لا يركن إلى الخُدَع، ولا يغترُّ بالطمع، فكم من مستقبل يوماً لا يستكمله، وكم من مؤَمِّلٍ لغدٍ لا يدركه، ((وَلَن يُؤَخّرَ ٱللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَٱللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)) .
    أيها المسلم، عام كامل من عمرك مضى وانقضى / و انقضاء العام بهذه السرعة العجيبة مؤذن بانقضاء عمرك كله ورحيلك إلى الدار الآخرة؟ أليس عمرك بضعة سنوات كلما انقضت سنة دنوت إلى يوم رحيلك ؟
    عام كامل من عمرك مضى وانقضى / إيذانا بأن هذه الدنيا ليست بدار قرار، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال: ((كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل)). وكان ابن عمر يقول: (إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك) .
    عباد الله، ذهب عامكم شاهداً لكم أو عليكم، فتزودوا زاداً كافياً، وأعدوا جواباً شافياً، واستكثروا من الحسنات، وتداركوا ما بقي من الأوقات، قبل أن ينادي بكم منادي الشتات، ويفجأكم هادم اللذات، فعن جابر رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يعظ رجلاً ويقول له: ((اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك، فما بعد الدنيا من مستعتب ولا بعد الدنيا دارٌ إلا الجنة أو النار)) .
    فيا من قد بقي من عمره القليل، ولا يدري متى يفجأه الرحيل، يا من تُعد عليه أنفاسه عداً ، يا من ذهبت أيامه سدى ، نفسك أعزُّ ما عليك أدركها ، وهذه نصيحة المصطفى فاعقلها: ((كل الناس يغدو، فبائعٌ نفسه فمعتقها أو موبقها)) رواه مسلم
    ويا من أقعده الحرمان، يا من أركسه العصيان، كم ضيّعت من أعوام، في اللهو والمنام، كم أغلقت باباً على قبيح، كم أعرضت عن قول النصيح، كم صلاةٍ هجرتها، ونظرة أتبعتها، كم حقوق أضعتها، ومناهي أتيتها،
    فيا من تمرّ عليه السنة بعد سنة، وهو في نوم الغفلة والسِنة، يا من يأتي عليه العام بعد العام، ولا يزال غارقاً في الخطايا والآثام، قل لي بربك لأي يوم أخرت توبتك؟! ومتى ستعلن أوبتك؟! بادر المهلة ، فما إليك مدة الأعمار، ولا معرفة المقدار، بادر التوبة واحذر التسويف، وأصلح من قلبك ما فسد، وكن من أجلك على رصد، وتعاهد عمرك بتحصيل العدد، وفرَّ من المجذوم فرارك من الأسد، فقد أزف الرحيل وقرب التحويل، والعمر أمانة، سيُسأل عنه المرء يوم القيامة، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لا تزول قدما ابن ادم يوم القيامة من عند ربه حتى يُسأل عن خمس: عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وماذا عمل فيما علم)) ، ويقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: (ما ندمتُ على شيء ندمي على يوم غربت شمسه، نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي).
    أيها المسلمون، أين الحسرات على فوات الأمس؟! أين الاستعداد ليوم تدنو فيه الشمس؟! فتوبوا إلى ربكم قبل أن يشتمل الهدم على البناء، والكدر على الصفاء، وينقطع من الحياة حبل الرجاء، وقبل أن تخلو المنازل من أربابها، وتؤذن الديار بخرابها، واغتنموا ممرَّ الساعات والأيام والأعوام، وليحاسب كل واحد منكم نفسه، فقد سعد من لاحظها وحاسبها، وفاز من تابعها وعاتبها. وهلموا إلى دار لا يموت سكانها، ولا يخرب بنيانها، ولا يهرم شبابها، ولا يتغير حُسنها، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ((من يدخل الجنة ينعم لا يبأس، لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه)) أخرجه مسلم.
    فيا عبد الله، استدرك من العمر ذاهباً، ودع اللهو جانباً، وقم في الدجى نادباً، وقف على الباب تائباً، بلسان ذاكر، وجفن ساهر، ودمع قاطر، فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها)) أخرجه مسلم.
    فأحسن فيما بقي، يُغفر لك ما مضى، فإن أسأت فيما بقي، أُخذت بما مضى وبما بقي.
    ((يٰأَيُّهَا ٱلإِنسَـٰنُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبّكَ كَدْحاً فَمُلَـٰقِيهِ * فَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَـٰبَهُ بِيَمِينِهِ فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً * وَيَنقَلِبُ إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرُوراً * وَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَـٰبَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ * فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُوراً * وَيَصْلَىٰ سَعِيراً * إِنَّهُ كَانَ فِى أَهْلِهِ مَسْرُوراً * إِنَّهُ ظَنَّ أَن لَّن يَحُورَ * بَلَىٰ إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيراً)) .
    بارك الله لي ولكم في القرآن ....

    أما بعد: فيا أيها المسلمون، اتقوا الله وراقبوه، وأطيعوه ولا تعصوه، ((يَـٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ ٱلصَّـٰدِقِينَ)) .
    أيها المسلمون، إن الأيام تطوى، والأعمار تفنى، والأبدان تبلى، والسعيد من طال عمره وحسن عمله، والشقي من طال عمره وساء عمله، فعن أبي بكرة رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسول الله، أي الناس خير؟ قال: ((من طال عمره وحسن عمله))، قال: فأي الناس شر؟ قال: ((من طال عمره وساء عمله)) .
    فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب، وغداً حساب ولا عمل، والأعمال بالخواتيم، والمرء يموت على ما عاش عليه، ويُبعث على ما مات عليه. فعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((يُبعث كل عبد على ما مات عليه)) أخرجه مسلم.
    أيها المسلمون، هذا باب التوبة مفتوح، وقوافل التائبين تغدو وتروح، فالبدار البدار إلى توبة نصوح، قبل الممات والفوات، ((يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ تُوبُواْ إِلَى ٱللَّهِ تَوْبَةً نَّصسسسسسسسسسُوحاً)) ، ((وَتُوبُواْ إِلَى ٱللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ ٱلْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) .
    ثم صلوا عباد الله .........
    قـــطــــرة نـــد ى

  8. شكراً شكر هذه المشاركة
    أعجبني معجب بهذه المشاركة
  9. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    العمر
    18
    المشاركات
    10,313
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    معدل تقييم المستوى
    14
    خطبة عن الهجرة:
    الواقع يثبت أن الشباب الذين يقومون بالهجرة السرية ومهما قيل عنه بأنه بلا جدوى وأن ليس له قدرات، فهو طاقة خلاقة تبحث عن الاستثمار اللائق لتفجير مواهبها وطموحاتها، طاقة ورصيد وقوة لا يقف في طريقها إلا من أراد أن ينتهي نحبه، هذا الشباب الجزائري يمتاز بخصوصية ذات حدين، فهو قادر على التغيير وقوي، لكنه في نفس الوقت متسرع يسبق صدره رجليه، هو شباب مخاطر لأبعد الحدود مندفع، لكننا نأسف اليوم كثيرا عندما نسمع به يرمي بنفسه بين أحضان أمواج البحر ليموت غريقا تنهشه الوحوش وتقذف به في السواحل المتوسطية، هيكلا عظميا ثم تدفن جثته في قبر لا يحمل له اسم ولا شاهد، انه أمر مبكي ومحزن جدا، انه محزن .

    محزن إذ لا يُعرف لك اثر إن كنت موجودا أو لا؟ فذلك سيان، هكذا كنت أسمع من حديث "الحراقة" كما يسمون في العامية الجزائرية لأنهم يقومون بحرق مرحلة الحصول على الفيزا من القنصليات، ويحرقون أوراقهم الرسمية التي تثبت وجودهم، بقول "يأكني الحوت ولا يأكلني الدود" أو أنه يفضل الموت في البحر ولا معاناة من بطالة والعيش البائس" في دولة تزخر بالخيرات والمال.

    ==========================



    اهم عشر نصائح للراغبين في الهجرة


    الهجرة الى بلد جديد تعني بداية حياة جديدة والاختيار الخطأ ربما يكلف الكثير من سنين العمر والكثير من الصحة وامورا اخرى كثيرة..عدم الهجرة خير الف مرة من الهجرة الى بلد تعيش فيه تعيسا مدى الحياة. بعد عدة سنوات سيتغير بلدك الاصلي من خلفك وستصبح غريبا ان عدت اليه، وهذا يعني انك ستضيع كل شيء في حالة الاختيار الخطأ... بل وربما سيخسر اولادك مستقبلهم مثلما هو حاصل الان للكثير من ابناء المهاجرين، خاصة في مجال التعليم.
    من حقك كانسان ان تختار المكان المناسب لك ولاطفالك من اجل العيش بامان او حتى العيش برفاهية، وبما ان الناصحين قلة إما بسبب عدم الدراية او ربما بسبب الخوف من الكلام، لذلك قررت ان اكتب لكم

    اهم عشر نصائح
    للراغب بالهجرة ومن الله التوفيق.
    عليك ان تعرف مايلي
    اولا...الجنسية
    هل هذا البلد يقبل ازدواجية الجنسية ام لا؟ (ان كنت راغبا في الابقاء على جنسيتك الاصلية) وحسب معلوماتي فان المانيا واليابان وكوريا الجنوبية لا تقبل فيها ازدواجية الجنسية. كم سنة من الاقامة ومن ثم يحق لك الحصول على الجنسية؟ والاهم من هذا هو هل ستمنح الجنسية تكريما لك كمواطن جديد بعد عدة سنوات من الاقامة ام عليك تقديم طلب للحصول عليها؟ وكم يستغرق الموظف من الوقت حتى يجيب على طلبك؟ فبعض الموظفين يحتاج الى سنوات حتى يتكرم عليك بجوابه وهذا موجود في المانيا.
    وما هي شروط الحصول على الجنسية هل هي تعجيزية ام لا؟ هل نظام الحصول على الجنسية هو نظام مكافآت ام نظام عقوبات؟ نظام المكافآت يعطي الجنسية للجميع كحق لهم ولكن يقلل مدة الحصول على الجنسية لمن يحصلون على مستوى معين من اللغة.. اما نظام العقوبات فيكون عليك ان تفعل كذا وكذا او لن تحصل على الجنسية ابدا. السويد تستخدم نظام المكافات بينما تستخدم المانيا نظام العقوبات.
    هل يوجد عدد كبير من المقيمين في هذا البلد ولمدد طويلة من الزمن ولم يحصلوا على الجنسية؟ ان كانت الاجابة بنعم فاعلم ان هذا البلد من البلدان الصعبة في اعطاء الجنسية.
    مدة العشر سنوات بدون الحصول على الجنسية الالمانية شيء عادي جدا في المانيا.

    ثانيا.. اللغة
    هل لغه هذا البلد صعبة ام سهلة وكم من الوقت تحتاج لتعلمها؟ اللغة الالمانية من اصعب اللغات الاوروبية وكذلك الهولندية.. اما السويدية فهي مشابهة للالمانية ولكن قواعدها اسهل. هل تعلمت هذه اللغة سابقا في بلدك او يجب عليك صرف سنين كثيرة من عمرك في تعلم لغة جديدة؟ هل يستخدم هذا البلد لغة اخرى في دوائره الرسمية ام يصر على استخدام لغة واحدة؟

    ثالثا...العنصرية
    هل لهذا البلد تاريخ عنصري ام لا؟ لان البلدان لا تنسى تاريخها ابدا، والتاريخ يعيد نفسه دائما. هل توجد جرائم لاسباب عنصرية في هذا البلد؟ هل ملابس زوجتك مقبولة بين الناس ام لا؟ (الحجاب مثلا)... وهل سيؤثر لباسها على حياتها وعملها؟

    رابعا...العمل
    هل هناك تفرقة بينك وبين المواطن الاصلي في الحصول على فرص العمل؟ وهل يفضل الاجانب من دول اخرى عليك بسبب جذورك القومية او الدينية؟ كم هي نسبة العاطلين عن العمل من الاجانب في هذا البلد؟ لا تفكر ان الاجانب عاطلون عن العمل بل فكر بانهم معطلون عن العمل بسبب عدم تكافؤ الفرص. كم هي سن التقاعد في هذا البلد.. فبعض البلدان الغربية وصل سن التقاعد فيها الى ما هو اعلى من متوسط عمر الانسان في البلدان الشرقية وهذا يعني انك ستصرف الالاف ولن تعيش حتى تأخذ من تقاعدك شيئا...هذا الموضوع ليس الحادا او رجما في الغيب فسن السبعين سنة عند الاوروبيين عادية وعند بعض الشرقيين سن متأخرة جدا.
    سن التقاعد حسب القانون الجديد في فرنسا هي 62 عاما اما في المانيا فهي 67 عاما .

    خامسا...المناخ
    هل يناسب جو البلد العام وضعك الصحي من ناحية الحرارة والبرودة والرطوبة؟ كل شخص حسب حالته الصحية.

    سادسا...التعليم.
    هل ستستطيع اكمال دراستك بسهولة ام لا؟ وهل الدراسة الجامعية بالمجان ام لا؟ الدراسة الجامعية في السويد بالمجان وفي المانيا ليست بالمجان. من المهم ان تعلم كم من ابناء الاجانب وصلوا الى الجامعات في هذا البلد؟ الغالبية الساحقة من ابناء الاجانب في المانيا (وخاصة العرب والاتراك) لم يصلوا الى الجامعة. هل سيحصل ابناؤك على فرص تعليمية متكافئة مع اقرانهم في هذا البلد؟ انا لا اقصد القوانين بل اقصد الكادر التدريسي.

    سابعا... نسبة الجريمة في هذا البلد وخاصة بالنسبة للاطفال والنساء؟
    في المانيا لا يسمح بحمل السلاح ولكن في امريكا يسمح بذلك.

    ثامنا.. نسبة غنى او فقر البلد
    نسبة غنى او فقر البلد الحقيقية ليست بحجم الراتب، الذي يمكن سحبه بطرق اخرى ولا بالاحصاءات المالية للبلد... بل اسأل كم مواطنا يعيش في منزله الخاص او شقته الخاصة؟ (اي ملك وليس ايجارا).. ولا تصدق اي دعاية اعلامية تقول عكس ذلك فلا يوجد انسان يحب العيش تحت ذل صاحب الملك.. او يرغب باعطاء نصف راتبه الى شخص اخر شهريا.
    حسب التقارير الالمانية فان برلين تعد من افقر مدن المانيا.. وهناك تقارير اخرى تقول ان نسبة من يملكون مساكنهم في برلين هي 10' لذلك فان هناك علاقة واضحة بين الفقر والسكن. مع العلم ان برلين من اجمل مدن العالم.

    تاسعا...القانون والشرطة.
    عليك ان تعرف هل يمكن ان تحصل على حقك من ابن البلد الاصلي من خلال الشرطة والقضاء ام ان ابن البلد دائما على حق؟!

    عاشرا...هل تحب زوجتك العيش في هذا البلد؟ وهل لديها القدرة على العيش فيه وتعلم لغته؟وهل ترغب هي بالهجرة اصلا؟
    قـــطــــرة نـــد ى

  10. شكراً شكر هذه المشاركة
    أعجبني معجب بهذه المشاركة
+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك