تلخيص النص


عاش عبد الحميد ابن باديس لنشر الاسلام و خدمة وطنه و الانسانية
و اراد ان تكون الجزائر قدوة حسنة للاوطان الاخرى و يخدمها لينفعها
وقد كرم الله المرأة لكن تساقطت الظنون عليها بأنها ضعيفة و لكن تبين
العكس في الحرب حيث انها ناضلت و خاطرت بحياتها و طبخت للجنود
و غسلت و انقذت فغيرت الشكوك نحوها و اصت كائن انساني عظيم
و اثبتث وجودها و صدق نيتها و طهارة قلبها.



المغزى


برهنت المرأة الجزائرية أثناء الثورة ان
النضال ليس حكرا على الرجال فقط .




glk Huda ? +th'lhj fgh]d